تدشين شراكة علمية دعوية بين فضاء القنوات ومركز العناية بالمسلمين الجدد

   بحمد الله وتوفيقه في يوم الخميس 14/7/1437هـ تم التوقيع على عقد شراكة وتعاون بين مؤسسة فضاء القنوات ومركز العناية بالمسلمين الجدد، على إنتاج عدد من المشاريع الدعوية والتعليمية، ويتضمن العقد مشاريع تعنى بترجمات القرآن وعلومه، وتعليم أحكام العبادات، وغرس الإيمان وتعليم العقيدة الصحيحة، والتعريف بالإسلام ودعوة غير المسلمين إليه، وبعدد من المنتجات المقروءة، والمرئية، والإلكترونية، والتطبيقات على الهواتف الذكية, ومواقع التواصل الاجتماعي، والموسوعات العلمية وغيرها، باللغات الآتية: (الهندية، المليبارية، التاميلية، السنهالية، الأمهرية، البنغالية، الفلبينية) نظرًا لحاجة المركز للمواد العلمية والإعلامية بهذه اللغات؛ كونها تشمل غالبية العمالة المتواجدة في المملكة ويتكلم بها أكثر من 870 مليون نسمة حول العالم الذين جاء الإسلام رحمة لهم جميعًا {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}.

   قام بتوقيع القعد من جانب مركز العناية بالمسلمين الجدد عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي الشيخ عبد الله بن صالح الذياب، كما قام بتوقيعه من قبل فضاء القنوات المشرف العام على فضاء القنوات د.عبد الله بن سالم باهمام.

   يذكر أن مركز العناية بالمسلمين الجدد والذي تأسس في العام 1428هـ يعتني بتعليم المسلمين الجدد واحتضانهم، وتوفير القدر الممكن من الوسائل التي تساعدهم على فهم تعاليم الإسلام وأحكام شريعته، ويسعى إلى تأهيلهم لدعوة غيرهم من أهل لغتهم إلى الإسلام، ويتابع المسلمين الجدد ويرعاهم في مختلف مناطق المملكة.

   وقد تم اختيار مؤسسة فضاء القنوات للقيام بهذا العمل؛ كونها تمثل بيت خبرة في المجال الإعلامي والتقني والعلمي لدعوة وتعليم الناطقين بغير اللغة العربية بمشاريع متنوعة ومبتكرة على مدى أكثر من 10 سنوات.

   نسأل الله أن يوفق الطرفين لما فيه خدمة الإسلام والمسلمين.